أظهر إعلان نشرته مؤسسة خيرية في بريطانيا على يوتيوب الخميس، ردة فعل الناس في أحد شوارع بريطانيا عند رؤيتهم لشاب يعتدي على حبيبته والعكس، في حملة لمكافحة العنف ضد الرجال. لكن ما لم يعرفه هؤلاء الناس بأن هاذين الحبيبين هما ممثلان وأن كاميرات خفية رصدت ردود أفعالهم، فعند ضرب الشاب للفتاة، تجمع الناس، بل أن امرأة سألته: “ما هي مشكلتك؟” ونصحت الفتاة بالابتعاد عنه، مهددة بالاتصال بالشرطة. ولكن العكس تماماً حصل عندما أعادا التمثيل ولكن في هذه المرة بدأت الشابة بضرب الشاب، الناس بدأوا بالنظر إليهما والضحك. وقالت مؤسسة “ManKind” في تعليق على مقطع الفيديو المنشور على قناتها في يوتيوب إن “40 في المائة من حالات العنف المنزلي موجهة ضد الرجال في بريطانيا، العنف هو عنف بصرف النظر عن الشخص المستهدف”، واستعملت المؤسسة وسم “#ViolenceIsViolence” للترويج للتبرعات.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.