قال مستشار الرئيس المصري عدلي منصور ، الاعلامي أحمد المسلماني ، في لقاء على قناة الحياة المصرية بأنه عندما كان في زيارة للسودان مع الدكتور أحمد زويل الى السودان في العام 2005 ، وخلال لقاءه بالرئيس السوداني عمر البشير بقاعة الصداقة بالخرطوم ، قال بان الرئيس البشير اخبره بانهم يخططوا وانهم يريدوا تقسيم السودان الى خمس دول..دولة في الجنوب..ووقتها لم يتم إنفصال الجنوب عن الشمال ثم بعدها بعامين تم إنفصال الجنوب..ودولة في الشرق.ودولة في الغرب مثل دارفور..ودولة في وسط النيل تكون دولة عربية..ودولة نوبية تكون مع الجنوب المصري ويرتبطوا مع بعض..حيث تكون حدود هذه الدولة دولة نوبية من شمال السودان ودولة نوبية من جنوب مصر وبهذا تكون هذه دولة نوبية منفصلة لوحدها..وأضاف الإعلامي المثير للجدل انه تم بالفعل إنفصال الجنوب..وكذلك يعيش غرب السودان حالة اشبه بالإنفصال…واضاف قائلاً:ان الذي اذهلني حقاً ان الرئيس البشير تحدث عن ذلك كأنه محلل سياسي ومراقب لما يجري..لا كأنه صانع قرار ينبغي ان يساعدنا او نساعده في منع حدوث هذه الإنفصالات…واختتم مستشار الرئيس المصري حديثه قائلاً:هنالك اقوال عن قيام دولة نوبية مدعومة من الغرب.. و يأتي هذا التصريح من قبل مستشار الرئيس المصري في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات السودانية المصرية توتراً ملحوظاً عقب بروز قضية منطقة حلايب وشلاتين السودانيتين الى الساحة مجدداً ، و كذلك محاولات الاعلام المصري البائسة بالتضليل حول قضية حلايب وشلاتين و ممارسات الحكومة المصرية في هاتين المنطقتين…

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم النيلين



اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.