قديماً قيل أن الشعوب تعرف بثقافتها, وحديثاً أرادت الشابة السودانية والتي تدعي (السارة) نشر ثقافة الغناء السوداني في احد أشهر البلدان في العالم.

 

حيث اختارت السارة دولة أمريكا كمنطقة اعتبرتها مركز البداية لنشر الغناء السوداني وتحديداً أغاني البنات.

 

ولكن لسوء حظ السارة أن المكان الذي تغنت فيه قد يجعلها عرضة للانتقادات حيث ظهرت الفنانة الشابة من خلال هذا الفيديو الذي تحصل عليه موقع النيلين وهي تغني في احد النوادي الليلية, وهو ما كلفها بالفعل وابل من الانتقادات والسخط من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين طالبوها بالتوقف عن الغناء السوداني, إذا ما أصرت علي الغناء في مثل هذه الأماكن.

 

وعلي الرغم من وجود هذه الطائفة من الناس الذين انتقدوها إلا أن هنالك جماعة أخري تري أن ما تقدمه السارة هو نشر للثقافة السودانية علي سبيل الغناء,وطالبوها بالمواصلة في مسيرتها.

 

وقد تغنت هذه المطربة بعدد من أغاني البنات المعروفة والتي كانت تغني قديماً مثل أغنية (حمام الجك يلا يا منقة).



القسم :

منوعات

اترك رداً على مسلم إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 Comment