لم يصنع فنان الطمبور الأول محمد النصري جماهيريته من الغناء فقط, بل لأن مواقفه الإنسانية مع جمهوره جعلته النجم الجماهيري الأول علي مستوي أغاني الطمبور المعروفة عند (الشوايقة) في شمالي السودان.

ومن خلال هذا الفيديو الذي تحصل عليه موقع النيلين يظهر الفنان محمد النصري وهو يتغني في احد المسارح بأغنية (يا دنيا), والتي جعلت شاب يعتلي خشبة المسرح ويدخل في نوبة بكاء.

الشي الذي جعل النصري يواسيه ويخفف عليه, وسط صيحات وتصفيق الجمهور العريض الحاضر هذه الاحتفالية.

لمشاهدة الفيديو علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.