خلال إحدى محاضراته التي يقدمها للشباب تحدث الدكتور والمفكر الإسلامي المعروف طارق السويدان عن العمل وقسمه لنوعين.
حيث قال أن هناك أعمال حرة وأعمال عبدة, وضرب مثلاً بالعمل الوظيفي وذكر أن الموظف يعتبر عبد.
وعرف العبد بأنه شخص يملكه شخص آخر يتحكم به, فمثلاً ممنوع يخرج العبد إلا بأذن سيده ولا يسافر إلا بأذن سيده, ومقابل ذلك يمنحه سيده شوية فتات يعيش عليه, وأضاف: في السابق كان يسمونهم عبيد والآن يسمونهم عبيد.
ودعي السويدان الشباب المتواجدين في هذه المحاضرة لضرورة إنشاء مشاريع بدلاً عن العمل الوظيفي.
وأشاد بالقطاع الخاص واعتبره الوحيد القادر علي النهوض بالشباب وبأسرهم.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.