عاد نشطاء سودانيون علي فيسبوك لنشر أغنية (الدنيا فرحة) والتي تغني بها ثنائي العاصمة السني الضوي، وإبراهيم أبودية, ولكن تم نشرها بأداء أثيوبي.
حيث قدمها مطرب أثيوبي في فيديو كليب تم نشره علي يوتيوب قبل عدة سنوات.
المطرب الأثيوبي آثار ضجة وأشعل النار داخل مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن امتدح السودانيين أثناء تقديمه للأغنية.
حيث قال: (أنا أحبكم يا سودانيين.. ناس طيبين يا سلام) هذه الجملة كان لها مفعول السحر في تحويل صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لساحة من النقاشات بين أعضائها.
اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمطرب الأثيوبي جاء بعد إشادته بشعبهم, الأمر الذي جعلهم يبادلون الشعب الأثيوبي التحية والإشادة.
وذهب البعض منهم لأبعد من ذلك حينما وصفوا أثيوبيا بأخت السودان عبر كتاباتهم علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
حيث تناقل العديد منهم فيديو الأغنية مع أرفاقهم لكتابات أعلي الفيديو كتبوا فيها (أثيوبيا يا أخت بلادي), والمعروف أن الجملة المعروفة في السابق هي (مصر يا أخت بلادي) ولكن اعتداء السلطات المصرية علي بعض السودانيين هناك وتعذيبهم جعل الهجوم علي المصريين يستمر داخل مواقع التواصل الاجتماعي لأكثر من عشر أيام.
عبارة (أثيوبيا يا أخت بلادي) أخذت تنتشر داخل المواقع السودانية بصورة كبيرة للدرجة التي جعلتها العبارة الأكثر تداولاً داخل مواقع التواصل السودانية.



القسم :

غير مصنف

اترك رداً على لصق إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 Comment