بدل رجل شرطة من ولاية وسكنسن الأمريكية سيارته بلوح التدحرج ليقوم بأعمال الدورية عليه ليتمكن من اقامة علاقات طبيعية ودية مع الناشئين في منطقة عمله.

يقول الشرطي جويل زويكي إن القيام بالدورية على لوح التدحرج يعني تغيرا جذريا في عمله لأنه كثيرا ما يؤدي إلى التخاطب الودي مع الفتيان والصغار. حتى ان احدهم علق قائلا إن لوح التدحرج عبارة عن سيارة شرطة صغيرة ذات تحكم عن بعد.

يمضي جويل جزء من ساعات عمله في أماكن مخصصة للتدحرج على الألواح وفي حدائق عامة، ويأمل بأن عشرات السنين من الاشتباكات الدموية احيانا بين الشرطة والمتدحرجين على الألواح لن تعود ثانية.

كما يتمنى أن يحتذي بمثاله غيره من موظفي الإدارات والشرطة الذين تتطلب اعمالهم الاحتكاك بالناشئين



القسم :

ترفيه

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.