أثارت واقعة إلقاء “الموز” على البرازيلى دانى ألفيس، مدافع برشلونة، فى مباراة فريقه أمام فياريـال بالدورى الإسبانى، موجة عارمة من التضامن مع اللاعب ضد “العنصرية”، التى انتهجها المشجعون تجاه المدافع بسبب بشرته السمراء، والتى تعنى تشبيهه بالقرد ودفعه لتناول الموز، الأكل المفضل للقرود.

بدأ التضامن من جانب زملاء “ألفيس” فى برشلونة، فنشر النجم البرازيلى “نيمار دا سيلفا”، عبر “فيس بوك”، صورة تجمعه بابنه، الذى كان يمسك لعبة على شكل موزة، أرفقها بتعليق: “نحن جميعا قردة، نحن جميعا متشابهون. لا للعنصرية”.

بعدها، سارع السياسيون لنصرة مدافع البرسا، وقام رئيس الوزراء الإيطالى ماتيو رينزى ورئيسة البرازيل ديلما روسيف، بتناول الموز، لمناهضة العنصرية.

ولم تتوقف حمى “موز ألفيس”، عند السياسيين والرياضيين، بل وصلت إلى إحدى المذيعات الإسبانيات، التى أعلنت تضامنها مع ألفيس، وكل من يتعرض للتمييز العنصرى، وخرجت وهى تأكل الموز، فى برنامج تلفزيونى على الهواء مباشرة.

https://www.youtube.com/watch?v=dYchh9KhHm0



تعليقات

تعليقات

القسم :

الرياضة

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني الحقول المطلوبة معلمة بـ *

*