دمجت الحركة يوم أمس الإثنين 26 , آب 2014 , 1350 من قواتها كدفعة اولي مع القوات النظامية الرسمية , تضامناً مع العملية السلمية في إقليم دارفور و الوطن أجمع , و إلتزاماً بجانب الحركة بما نصت عليه وثيقة الدوحة للسلام في دارفور لا سيما بند الترتيبات الامنية (البند الأكثر تعقيداً ) و لكن بحمد الله و رعايته نجحنا بفضل العزيمة و الإرادة القوية.



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.