محمد ود النصري وما ادراك ما محمد ود النصري

الصوت الذي يجبر كل من يسمعه

لان يعيد سمعه مره اخرى ومرات اخريات

اجمع الكل على انه فنان قل ان تجد مثله جميل

بصوته وباختاره لكلماته

فوجد لنفسه متسع من الجمهور والاذن المستمعه

في اوساط السودان المختلفه بكل هوياتيه

عن نفسي لم اسمع صوت اندى من صوته ولا اجمل

ويكفيه شرفا ان الاستاذ محمد وردي سماه فنان

والمعروف عن وردي انه لا يجامل حتى ابنه

فكل من لم يسمع محمد النصري

عليه ان يرجع ويسمعه ويعود الي ان لم يعجبه ..

الطمبور له نقهه خاصه بين انامل وريشة ود النصري

والكلمه المنتقاه نفسها لها طعم ورائحه ذكيه

والرجل ليست كغيره يعتمد على استرجاع جرة اغاني غيره

بل يمكننا ان نقول انه بنى لنفسه مملكه من الجمال والاناقه

فاستحق كل كلمه تقال عنه

وكلمة انه فنان فريد نادر بين جيله

تعليقات

تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني الحقول المطلوبة معلمة بـ *

*