http://www.youtube.com/watch?v=FtIip_9bI70

اشتعل موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بردود فعل متباينة؛ بسبب قصة المواطن الذي أقدم على وضع ابنته داخل شنطة ملابس وأغلقها بسبب ما وصفه بـ”الإزعاج” الذي تسببه داخل المنزل، ما دفعها للبكاء حتى قرر إطلاق سراحها.

وتناقل ناشطون على الإنترنت اليوم الأربعاء (14 مايو 2014)، مقطع فيديو يُظهر مواطنًا يحبس ابنته داخل شنطة ملابس بسبب الإزعاج الذي تسببه لعائلتها في المنزل، وقال والد الفتاة وهو يصور إطلاق سراحها: “هذه عندي بنت مسوية في البيت إزعاج والآن يتم إطلاق سراحها”.

وبحسب موقع “عاجل” أثار المقطع جدلًا واسعًا بين النشطاء، حيث امتعض بعضهم من تصرف الأب معتبرين أنه “لا إنساني” مطالبين حقوق الإنسان بمحاسبته، فيما رأى البعض الآخر أن الأمر “عادي” فالأب يلاعب ابنته ولا يحق لأحد المطالبة بمحاسبته.

ومن أبرز التعليقات على الفيديو، حيث قال نايف الصيعري: “الأطفال يجب معاملتهم بحنية وليس بهذي الصورة البشعة”.

واعتبر سعد المقرن أن “التعامل مع الطفلة بهذا الشكل غير إنساني ويجب على حقوق الإنسان التصرف مع مثل هؤلاء الآباء المستهترين بأطفالهم حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وانتقد وحيد تصرف الأب بقوله: “يا رجل الناس يتمنوا ولد ولا بنت وأنت جالس تلعب فيها الله يرزقنا بالذرية الصالحة”.
من جهة أخرى، قال خالد القحطاني: “رجاءً دون الغلط أنا متأكد أنه يلعبها كذا لأن البنت هي اللي تبغى كذا وبعدين صح للعب حدود لكن مالهم دخل فيه وبعدين في بداية المقطع تضحك أنا أشوف إنه يلعبها كذا علشان شاف بنته مبسوطة “.

وقال أبو شرف: “ما فيها شيء لو أنه قعدها فترة طويله أو عنفها ممكن يكون تصرف لا إنساني لكن اللي في المقطع شيء عادي جدا”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.