في عمر الثانية عشرة بلغ طول الطفل الكندي أوليفييه ريو 2.11 متر، الأمر الذي جعله عنصراً مهماً في فريق كرة السلة بمدرسته.

ويتميز الطفل بقدرته على التسديد دون القفز أو الارتفاع عن الأرض على الإطلاق، ما مكَّنه من التفوق في لعب كرة السلة على أقرانه.

ورغم مهارته فإن أوليفييه، يتفوق على غيره بطولِه الذي يسمح له بالسيطرة على الكرة والتغلب على منافسيه.

وأظهرت مقاطع الفيديو، الطفل العملاق يقود فريقه للفوز في عدة مناسبات، وحظيت المقاطع برواج كبير على موقع يوتيوب الإلكتروني، وعلى عدد هائل من المشاهدات.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.