تلقّى شرطي هندي صفعة على وجهه، لكنه نجا من موجة غضب من المسافرين، عقب تحرشه بامرأة كانت تجلس بجواره في إحدى محطات القطارات في مدينة مومباي.

ووفقاً لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية، كانت امرأة تجلس بجوار شرطي ومشغولة بطفلها الصغير، فنظر إليها الشرطي، ثم غطى وجهه بيده، وتظاهر بالنوم، في حين مد يده الأخرى ولمس ظهرها.

ولسوء حظ الشرطي، فقد وثّق أحد الركاب الواقعة، عندما كان يجلس أمام الشرطي، وانتبه إلى ما يفعله، وعندما لمس المرأة صرخ المصور، فانتبه رجل آخر كان يجلس بجانب الشرطي، وانتفض من مكانه، وقام بصفع الشرطي على وجهه، ثم ارتفعت بعدها أصوات الركاب المعترضين على فعلته غير اللائقة، لكن الشرطي تمكّن من الابتعاد عن الجمهور الغاضب.

وحسب الصحيفة، فتحت شرطة مومباي تحقيقاً في الواقعة وتم استجواب الشرطي وإيقافه عن العمل.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.