كشف مختصون بتقنيات الفيديو حقيقة مقطع تداوله عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، بدعوى أنه يوثّق ظهور “جني” اخترق صفوف المصلين بالحرم المكي، وذلك حسبما ذكرت صحيفة “عاجل” الإلكترونية السعودية.

ويظهر المقطع قيام المصلين بالحرم من وضع السجود، وخروج “جسم شبحي” من وسط الصفوف باتجاه بوابة الخروج من المسجد، ما اعتبره مغردون، عبر تويتر، توثيقًا مرئيًا لصلاة “الجن المسلم” مع بني البشر.

لكن آخرين، من مختصي تقنيات الفيديو، أثبتوا أن المقطع المشار إليه تعرض لتعديلات في جودة الصورة ووضوحها، وأعادوا نشر المقطع بعد إزالة هذه التعديلات ليظهر “الجني” المزعوم في هيئة إنسان طبيعي يرتدي زيًا باللون الأبيض ويمشي بين المصلين.

وبينما نشر حساب هيئة مكافحة الشائعات الفيديو قبل وبعد التعديل، أبدى مغردون، عبر تويتر، دهشتهم من إصرار البعض على اقتحام عالم “الغيب” الذي أكّد القرآن الكريم أنه خارج إطار قدرة الإدراك البشري.

فيما تحولت مفارقة مقطعي الفيديو إلى مادة سخرية لدى عدد آخر من المغردين، وهو ما عبروا عنه بترجيح “تذكر الجني للوضوء” سببا لخروجه المزعوم من صفوف المصلين.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.