حاول بعض العلماء في الولايات المتحدة دراسة جسم غريب تحت الماء، يرسل إشارات إلى الفضاء، حيث يعتقد العلماء أن هذا الجسم قادم من الفضاء.

وقال العلماء: إن آخر تدفق لطاقة هائلة دام لأجزاء قليلة من الثانية، ولم يذكروا تفاصيل أخرى بعد، وذلك وفق “NOAA Ocean Explorer”.

ونال هذا الجسم الغريب اهتمام العديد من الأشخاص، حيث أكد بعضهم أنه عبارة عن سفينة فضائية ترسل إشارات إلى الحضارات الفضائية.

وتعمل مجموعة من وكالة “ناسا” ومجموعة من الخبراء بالإضافة إلى قوات عسكرية في المنطقة، على هذا الموضوع.

وفي وقت سابق تمكن السكان المحليون في تركيا من تصوير ظاهرة غريبة في السماء، اعتقد البعض أنها غزو فضائي قريب.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.