تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديد يظهر رفض العديد من المسلمين المقيمين في سويسرا وأوروبا الصلاة خلف الخطيب السعودي عبد الرحمن السديس.

وأظهر مقطع الفيديو قيام عدد من المصلين بمهاجمة السديس عند خروجه من المسجد، ووصفوه بـ”المنافق” و”الطاغوت”، معبرين عن استيائهم وسخطهم من السديس ومن مواقفه التي وصفوها بالمتخاذلة.

وكان السديس ظهر قبل أيام في مقطع مماثل يتعرض فيه لانتقادات حادة من ناشط حقوقي جزائري ألقى أسئلة حادة على السديس، وطلب منه جوابا عن كيف يمكن أن تقود السعودية والولايات المتحدة العالم نحو السلام.
وقال أحد الغاضبين، واسمه “إبراهيم”، -ذكر أنه إمام بمسجد في ألمانيا- إنه صدم لمواقف السديس الأخيرة، حيث لم يقل كلمة حق بشأن ما يجري داخل السعودية، وفي اليمن ومناطق أخرى.

كما أعلن الشخص نفسه غضبه من عدم تعبير السديس والخطباء والعلماء عن مواقفهم من مسارات التطبيع التي تشهد تسارعا كبيرا بالمنطقة.
وأيده في ذلك شخص آخر كان يقف إلى جانبه، موضحا أنه لا صلاة خلف شخص مثل السديس طبع مع النظام.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.