تعاقدت السلطات المحلية في بلدة برمانا اللبنانية، بمحافظة جبل لبنان، مع مجموعة من الطالبات الجامعيات لمساعدة الشرطة المحلية خلال عطلة الصيف في تنظيم المرور، ولكن بارتداء سراويل (شورتات) قصيرة.

ويقول رئيس البلدية، بيير أشقر، لـ”بي بي سي”، إنه لا يفهم الجدل الذي أثير بسبب مظهر الشابات، مضيفا أن البعض قد يراه “مثيرا جنسيا والبعض الآخر عاديا، كل حسب تعليمه وتربيته”.

ويرى أشقر أن الهدف من قراره هو جذب مزيد من السائحين وإحداث نوع من “الصدمة لحث وسائل الإعلام على تسليط الضوء على البلدة”.

وتقول إحدى الفتيات إنهن يتلقين بعض المجاملات أو المعاكسات.

ويرى بعض سكان البلدة السياحية أن ذلك المظهر غير لائق، فيما وصف البعض الآخر فريق الفتيات بأنهن “أجمل شرطة في العالم”.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.