شكك الإعلامي المصري أحمد المسلماني، في برنامج “أبولو” الأمريكي، الذي أوصل نيل أرمسترونغ إلى سطح القمر، للمرة الأولى عام 1969.

الإعلامي أحمد المسلماني، خلال تقديمه برنامج “الطبعة الأولى”، على فضائية “دريم”، شكك في هبوط رائد الفضاء أرمسترونغ إلى سطح القمر.

وقال إن هناك تشكيكا من داخل الولايات المتحدة نفسها في صحة الرحلة المثيرة، متابعا بأن “البروفيسور ديفيد جيليرنتير، المستشار العلمي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصف الهبوط على القمر بأنه أكذوبة؛ لأنه من المستحيل علميا النفاذ من حزام الإشعاع، بالإضافة إلى عدم وجود تكنولوجيا متاحة لتحقيق هذا الأمر حتى الآن”.

وأضاف المسلماني أن “كتاب (نحن لم نكن قط على سطح القمر)، للمؤلفين الأمريكيين بيل كيسينج، وراندي ريد، كذب ادعاءات وكالة “ناسا” عبر برنامجها “أبولو”.

كما قال المسلماني إن مسؤولا -لم يسمه- في برنامج “أبولو” نفسه، اعترف بعدم وصول أرمسترونغ إلى سطح القمر.

وتابع: “الروس بيقولوا إنه من المستحيل الوصول إلى القمر، لأن الموضوع مش كله أسرار”.

وأردف قائلا: “أحد علماء (أبولو) يدعى توماس بارون، قدم تقريرا للكونجرس الأمريكي يفيد باستحالة الوصول للقمر، والمفاجأة أنه توفي في اليوم التالي مباشرة بحادث سير غامض”.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.