كشف كونراد موراي، وهو طبيب النجم الراحل مايكل جاكسون، من خلال مقطع فيديو تم نشره على موقع “BLAST” أن جوزيف جاكسون، هو واحد من أسوء الآباء في التاريخ، وأن مايكل تعرض للعنف والأذي بسببه.
وقال موراي: “القسوة التي عبَّر عنها مايكل وشهدها على يد والده وحقيقة أنه أُخصي كيميائياً كي يحافظ على طبقة صوته القوية لا يمكن التعبير عنها بالكلمات”. وأضاف: “يقال أن الشخص الجيد يموت صغيرا، أتمنى أن يتوب جوزيف عما فعله بابنه أثناء وجوده في الجحيم”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يزعم فيها موراي أن مايكل “أخصي كيميائيا”، حيث أنه ذكر الأمر في كتابه:This Is it! The Secret Lives of Dr. Conrad Murray and Michael Jackson” ، والذي اتهم فيه جوزيف، والد النجم بأنه أجبره على أخذ حقن هرمونية في سن الـ12 لعلاج حب الشباب ومنع تغير نبرة صوته”.

يذكر أن موراي سجن لمدة عامين بتهة القتل غير المتعمد للنجم الراحل بعد أن أُدين في العام 2011. وحُرم من رخصة ممارسة مهنته في 3 ولايات.

https://www.youtube.com/watch?v=lFsfF9DgMLc



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.