نشرت وكالة “FUNAI” لشؤون السكان الأصليين في البرازيل مقطع فيديو فريدا من نوعه يظهر أحد الهنود الحمر آخر من بقي من قبيلته وهو يعيش منذ عام 1995، بين الأشجار دون أي اتصال بالبشر، بحسب ما اشارت قناة “روسيا اليوم”.
واشارت القناة الى ان إبادة قبيلة الرجل بدأت على يد المزارعين البرازيليين في بداية سبعينات القرن الماضي.
الى ذلك أكد مصدر في “FUNAI” أن ممثليها راقبوا الرجل منذ بقائه وحيدا، ووزعوا بذورا وأدوات في أماكن سكنه من أجل الحفاظ على حياته المنعزلة.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.