اهتمت تقارير صحفية بريطانية بالإشارة إلى ما وصفته بـ”الإجابة المذهلة” من محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، على سؤال مدربه، الصعب.

ونشرت صحيفة “الديلي ميرور” البريطانية تقريرا، أظهرت فيه خضوع محمد صلاح إلى اختبار اللياقة البدنية الشاق مع ليفربول، بعد عودته من إجازته السنوية عقب مشاركته في نهائيات كأس العالم “روسيا 2018” مع منتخب مصر.

وسعى الريدز إلى الاطمئنان على حالة محمد صلاح، عقب إصابته الأخيرة في الكتف بنهاية الموسم الماضي، خلال نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني.

وجاءت تلك الاختبارات في ميلوود، قبل انتقال محمد صلاح إلى معسكر ليفربول الإعدادي للموسم المقبل في أمريكا، بجانب كلا من ساديو ماني، وماركو غروغيتش.

ويتطلب الاختبار ركض اللاعبين الثلاثة حول محيط الملعب قبل أخذ عينات الدم، وفي حالة تجاوز مستوى حامض اللاكتيك المسجل في دمهم حدا معينا، يتم إجبار اللاعبون على إيقاف الاختبار، وبالفعل كان غيروغيتش أول الخارجين من الاختبار، فيما تمكن ماني ومحمد صلاح من إنهاء الاختبار لآخره.

وفي نهاية الأمر، قرر مدرب اللياقة البدنية في ليفربول، إيقاف الاختبار لهذا اليوم.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.