خطف “القمر الدامي”، مساء الجمعة، الأنظار في مختلف أنحاء العالم، وهو يدخل رويدا في ظل الأرض في أطول خسوف في القرن الحادي والعشرين.

ومن رأس الرجاء الصالح حتى الشرق الأوسط، ومن الكرملين إلى ميناء سيدني، شخصت أبصار الآلاف نحو السماء لرؤية القمر الذي أعتم ثم تحول لونه إلى البرتقالي والبني والقرمزي لدى توغله في ظل الأرض.

وحسب إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) فإن الخسوف الكلي يستغرق ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، لكن يسبقه ويليه خسوف جزئي، مما يعني أن القمر يقبع ثلاث ساعات و54 دقيقة في الجزء المعتم من ظل الأرض.

ورصدت قناة يوتيوب الخاصة بمركز الفلك الدولي ببث مباشر ظاهرة خسوف القمر الدامي منذ بدايته في دولة الإمارات.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.