ليست هذه هي المرة الأولى التي يخرج علينا الغرب بأفكار ومعتقدات شاذة عن العادة تنافي جميع معايير الأخلاقيات والآداب العامة وهو ما تمثل في طائفة NXIVM أو “نكسيفم” الأمريكية التي تعمل بالأساس على الاستغلال الجنسي والافتتان بالنساء بهدف اختراق نخبة المجتمع الأمريكي واصطياد المشاهير.

أعضاء مشاهير
من بين أعضاء هذه الطائفة سيدة الأعمال كلير برونجمان، وهي العضوة رقم 54 في قائمة المعتقلين الذين القى مكتب التحقيق الفيدرالي “إف بي آي” القبض عليها، بالإضافة للفنانة إيما واتسون.

وشارك مجموعة من المشاهير في برامج هذه الطائفة بينهم سيدة الأعمال شيلا جونسون، الجراحة أنطونيا نوفيلو، وأنا كريستينا فوكس، ابنة الرئيس المكسيكي السابق فيسينتي فوكس.

وتشير التقارير الواردة من تحقيقات المباحث الفيدرالية، إلى أن عدد المنضمين للطائفة يبلغ نحو 16 ألفًا، غالبيتهم من السيدات، من 30 دولة حول العالم، ويحتفظ رانيير بنحو 16 امرأة ضمن الدائرة الصغيرة التي ترافقه بشكل دائم.

مؤسس الطائفة
أسسها كيث رانيير عام 1998، وتتمثل أعمالها فيما يعتبر عمليات دعارة وابتزاز على نطاق كبير وسط نخبة المجتمع الأمريكي، وهو ما أثار الشكوك في المصادر المالية لها كمـنظمة نسائية تقوم على جمع التبرعات من الأعضاء، بمبالغ تتراوح ما بين 5 و7.5 آلاف دولار من كل واحد منهم.

ولد مؤسس الطائفة في بروكلين عام 1960، وهو مدير مكتب إعلانات ومعلم رقص سابق، نشأ في بروكلين حتى سن الخامسة، وانتقلت عائلته بعدها إلى مقاطعة ألباني عام 1976 في مدينة نيويورك، حيث التحق بمعهد رينسيلار بوليتيكنيك عام 1981.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.