«سمعت عن القطر اللي الناس بتركبه وبتتشغل.. أنا بقى في الأول كنت بحسبهم عايزين كمسرية، لحد ما حد فهمني قصة القطر، والقطر يفوتك، والميري يفوتك، أي قطر يفوتني، قطر الجواز، ولا قطر الشغل، قطر العمر، تركب قطر الشغل يادوب بتعمل قرشين، تلاقي قطر الجواز فاتك، وهوب قطر العمر يتقلب بيك في قليوب».

«نسيم» هو اسم محمد شرف في دوره البسيط كبساطة الفنان الأسمر الموهوب، بفيلم «آسف على الإزعاج»، هو بحق كان فنان يشبه النسيم لا ترى من أثر سوى الهواء المحمل بشئ تحبه، 3 مشاهد فقط في فيلم تعبر عن موهبة كبيرة ويحصل بها على جوائز كثيرة، إلا أن المشهد وتلك الكلمات التي ينطقها «شرف» بشجن وفي خلفيتها «أحضان الحبايب» للعندليب الأسمر تقدم لوحة حزينة رغم كونها بديعة.

كذلك كان محمد شرف «رهان كسبان» دائماً منذ اليوم الأول الذي أضاء وجهه الكاميرا، صحيح أن ملامحه لم تكن تنبئ سوى بأن رؤية أسامة أنور عكاشة الكاتب الكبير له «لن يصلح إلا في أدوار الشر» صحيحة، لكن الموهبة دائماً كالفضيحة لا يمكن من خلال تصرف أو ملامح أن تجزم بما يمكن أن تفعل أو تقدم وهكذا كان «سامبو».

«سامبو» هو الظهور الأول لمحمد شرف في مسلسل «أرابيسك» أحد روائع الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة، وبالطبع بحكم ملامحه التي تخلوا من الوسامة، وجهه الأسمر وأنفه الأفطس والفم العريض، كان طبيعي أن يكون متوافقاً مع دور الشرير أو البلطجي، لكنه سرعان ما راهن فكسب فحقق ما أراد.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.