بالفيديو.. صورة فيسبوكية تعيده لأسرته بعد 21 عامًا

“هناك أمر مهم، هل هذا أنا وهل أنت أبي”، كلمات بسيطة في رسالة مرفقة بصورة على “فيس بوك”، تحل لغزا دام أكثر عشرين عامًا.

وتعود بداية الأحداث إلى طفل صغير عمره عامان يدعي “جورسال” يلعب أمام منزله، وفي لحظة من الزمان يختطفه أحد الأشخاص ويفر هاربًا به.

يبحث الوالدان عن ابنهما في كل مكان من أقسام شرطة ومستشفيات دون جدوى، وبالرغم من أنهما لم يفقدا الأمل في عودته إلا أنهما استسلما للأمر الواقع ورضخا للواقع الأليم.

علي الأجانب الآخر، باع خاطف “جورسال”، الطفل إلى أسرة بعد أن أوهمها أن والديه توفيا في حادث والطفل ليس له أقرباء.

ونما جورسال بينهم، إلا أنه عندما بلغ 15 عاما أخبره والديه بالتبني جزءا من الحقيقة، وأكمل تعليمه الجامعي ولم يتخل لحظة عن يقينه بأنه سيجد والديه، وظل يبحث عنهم، إلا أن الطريقة التي وجد بها والديه كانت غير متوقعة.

فبحث “جورسال” على “فيس بوك” حتى رأى صورة له على أحد الحسابات فراسل صاحبها قائلا: “هناك أمر مهم، هل هذا أنا وهل أنت أبي”، وبالفعل كان والده والتقيا بعد فراق دام أكثر من 21 عامًا في موقف مؤثر أبكي كل من شاهده.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.