خدعت زوجة تدعى “روزا دياز” زوجها ميلفين مندوزا من بلدة كويولار في جمهورية هندوراس، حيث أوهمته طوال تسعة أشهر بحملها بتوأم، وعند إنجابها أبلغته بوفاة أحدهما، ووضعت في النعش دمية بلاستيكية بدلًا من الطفل الوهمي المتوفى، ودفنت في القبر بمراسم تشييع جنازة تقليدية.

ووفقا لصحيفة ذا صن البريطانية، فإن دياز سافرت هذا الأسبوع من بلدتها إلى العاصمة تيغوسيغالبا، حيث أخبرت عائلتها أنها ستلد هناك ثم تعود إليهم، وبعد يومين أخبرت زوجها بوفاة أحد التوأم، وإبقاء الآخر في المستشفى لتلقي العناية، وعندما عادت إلى كويولار أحضرت معها نعشًا صغيرًا مُحكم الإغلاق وبداخله ابنها المتوفى “المزعوم”، حيث طلبت من عائلتها وزوجها عدم فتحه بناءً على طلب الأطباء.

وفي اليوم التالي من دفن الطفل الوهمي، شكك أصدقاء الزوج في القصة، وشجعوه على فتح القبر للتأكد من وجود الطفل، ذهبوا في الليل إلى المقبرة وحفرنا القبر، وعندما سحبوا الصندوق كان في النعش “دمية” ترتدي مثل ملابس طفل، فتم إبلاغ الشرطة للتأكد من صحة الحادثة.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.