تداولت وسائل إعلام تركية، مقطع فيديو للحراس المكلفين بتأمين زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لأحد المساجد وهم يحملون على أكتافهم قاذف صواريخ مضادة للطائرات.

ووفقا لصحف تركية فإن بعض الأفراد في فريق حراسة أردوغان انتشروا في أرجاء متفرقة حول المسجد، وظهرت معهم صواريخ مضادة للطائرات، مفسرين بأن هذه التدابير الأمنية تأتي بعد محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي مادورو بواسطة متفجرات محمولة على طائرة درونز أثناء إلقائه خطاباً في حفل عسكري قبل أيام.

كان أردوغان قام بتفقد أعمال بناء المسجد الذي تم تشييده على قمة جبل “تشاملجا” المطل على الجانب الآسيوي من إسطنبول، برفقة عدد من الوزراء والمسؤولين.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.