جرت تدريبات الثدييات البحرية Mark-7 MMS في القاعدة العسكرية البحرية “بوينت-لوما” في كاليفورنيا الجنوبية. وأظهرت 8 دلافين لقيادة البحرية الأمريكية قدراتها في البحث ومكافحة الألغام البحرية في الأعماق.

وبحسب موقع Navaltoday إن تدريبات مجموعة Mark-7 جرت في إطار المناورات العسكرية البحرية RIMPAC التي شاركت فيها سفن من 26 دولة في العالم.

وتم نقل الدلافين إلى موقع الألغام المفترض على متن قارب خاص. وبعد ذلك قام كلا من أماندا ناديرير وديف وودز، مدربين الدلافين بإطلاقهم إلى منطقة الألغام المفترضة. واحتاج الدلافين لـ30 ثانية فقط من أجل اكتشاف الهدف تحت الماء. وبعد ذلك عادت الدلافين إلى السفينة وحصلت على علامات وضعتها بالقرب من الألغام، وتم مراقبة العملية تحت الماء من قبل الغواصين.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.