قد تختفي جزيرة ” Majuli” وهي أكبر جزيرة نهرية في العالم.

فعلى مدى السبعين سنة الماضية، تقلصت الجزيرة بأكثر من النصف، وهناك مخاوف أنها لن تستمر لعشرين سنة مقبلة.

فالجزيرة تحت تهديد مستمر بسبب تآكل التربة على ضفافها، ويعتقد أن السبب في ذلك هو بناء السدود الضخمة التي بنيت في البلدان الواقعة فوق نهر براهمابوترا لحمايتها من خلال مواسم الرياح الموسمية.

وبينما تحاول السلطات الهندية اكتشاف طريقة لإنقاذ الجزيرة، حاول ناشط بيئي المساعدة بزراعة الأشجار.

في عام 1979، واجه “جاداف بايينغ” عندما كان يبلغ الـ16 عاما عددا كبيرا من الثعابين التي ماتت بسبب الحرارة المفرطة بعدما جرفتهم الفيضانات للجزيرة التي تفتقر للأشجار.

وجعل جاداف رسالته في الحياة هو إنقاذ الجزيرة من التآكل عن طريق زراعة الأشجار، وعمل بلا كلل كل يوم حتى تمكن من زراعة 550 هكتارا من الغابات.

وهذه الغابة الآن موطن للنمور البنغالية ووحيد القرن الهندي وقطيع مكون من 100 فيل يزورها بانتظام كل عام.



القسم :

منوعات

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.