أسرار المساعِدة السابقة في البيت الأبيض أوماروسا مانيغولت نيومن، التي كشفتها عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لا تقتصر على التسجيلات الصوتية فقط، بل تدعمها مجموعة من مقاطع الفيديو ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية، وغيرها من الوثائق التي تدعم ادعاءاتها، بحسب ما كشفه شخص مطلع لوكالة “أسوشييتد برس”.

وأوضحت مانيغولت نيومن، وفق ما أوردت الوكالة، في تقرير، اليوم السبت، أنّها تخطط لمواصلة نشر الأدلة، بشكل انتقائي، إذا واصل ترامب ومساعدوه، مهاجمة مصداقيتها وتحدّي المزاعم الواردة في كتابها “المعتوه” (Unhinged).

وذكر الشخص المطلع، الذي طلب منه عدم الكشف عن هويته، لـ”أسوشييتد برس”، أنّ مانيغولت نيومن قامت بالفعل بتقطيع تسجيلات صوتية للمحادثات بحوزتها، وقد تنشر لاحقاً مقاطع فيديو ونصوصا أو رسائل من بريدها الإلكتروني، كاشفاً أنّها تصف ما تمتلكه في يديها بأنّه “كنز دفين”.

واشتهرت أوماروسا كمتسابقة في برنامج “ذي أبرنتيس” الذي كان يقدّمه ترامب، وحصلت بعد ذلك على وظيفة في البيت الأبيض براتب 180 ألف دولار سنوياً، قبل أن يتم فصلها.

وطرحت، الثلاثاء، في الأسواق كتاب “المعتوه” الذي تقول إنّه “نظرة من الداخل على البيت الأبيض في عهد ترامب”، وتتحدّث فيه عن تجربتها في البيت الأبيض.

وفي مقابلة مع “أسوشييتد برس”، هذا الأسبوع، قالت مانيغولت نيومن: “أنا لن أسكت. لن أخاف. لن أتعرّض للتنمر من دونالد ترامب”، وذلك بعد ساعات من إعلان حملة ترامب أنّها رفعت دعوى تحكيم ضد ادعاءات مانيغولت نيومن، متهمة إياها بانتهاك اتفاق موقّع مع الحملة يمنعها من الإفصاح عن معلومات سرية.

وفي مقابلة أخرى هذا الأسبوع، مع شبكة “PBS” الأميركية، قالت مانيغولت نيومن: “لديّ كمية كبيرة… في الواقع كنز دفين، من النسخ الاحتياطية لكل شيء، ليس فقط الوارد في كتاب (Unhinged)، ولكن كل ما أجزم به حول دونالد ترامب”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.