انشغلت وسائل الإعلام في الكيان الإسرائيلي المحتل خلال اليومين الماضيين بالحديث عن ولادة البقرة الحمراء التي تشير بحسب المعتقد اليهودي إلى نهاية العالم واقتراب يوم القيامة وبناء الهيكل الثالث المزعوم. وبحسب التوراة فإن إقامة معبد اليهود على أنقاض المسجد الأقصى لا يمكن أن يحدث إلا بعد التطهير، والذي يقوم على أنقاض هذا الحيوان.

ونشر حساب معهد الهيكل اليهودي، على موقع “يوتيوب”، فيديو لعجل أحمر، وقال المعهد إن العجل سيتعرض للفحوصات الشاملة، للتأكد من تطابقه، مع ما تنص عليه العقيدة اليهودية.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.