لو لم تشاهد هذا الفيديو؛ فلن تصدق ما حدث لعامل من شركة خدمات المدافئ باسكتلندا، يوم الأربعاء الماضي، حين احتجزه خروف عنيد داخل سيارة الشركة، وأصابه بالرعب، قبل أن يتمكن العامل من الهرب منه بأقصى سرعة.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية؛ فقد كان ثلاثة عاملين من الشركة يقومون بتركيب مدفأة في مزرعة بقرية ميني شانت في منطقة ساوث إيرشاير، وعند منتصف يوم عملهم، فاجأهم خروف حرون ظل يضرب برأسه السلالم التي يصعدون عليها لتركيب أنابيب الغاز والمدخنة، وعندما حاول العاملون إبعاد الخروف، رفض وظل ينطح السلالم والعاملين، الذين لم يجدوا بُداً من الاتصال بأصحاب المزرعة، والانتظار حتى يأتي أحدهم ليأخذ الخروف.

وتضيف الصحيفة، أن الخروف صعد إلى سيارة المعدات، وخشي العاملون أن يحطمها من الداخل، وهنا أخبر المهندس ريكي ماكاي (32 عاماً) زميليه بأنه سيخلصهما من الخروف؛ متباهياً بشجاعة أنه عَمِل في السابق جزاراً بأحد المسالخ.

وبالفعل هبط ماكاي من على السلم وأنزل الخروف من السيارة، وعندما حاول ماكاي الهبوط من السيارة، تَحَوّل الخروف إلى ما يشبه الثور الهائج؛ فأصيب ماكاي بالرعب، وأغلق باب السيارة بينما ينتظره الخروف بالخارج.

وفي النهاية لم يجد “ماكاي” بداً من القفز من السيارة والجري بسرعة نحو سيارته هو ليختبئ فيها؛ بينما كان زميلاه يضحكان بشدة من الموقف.

ولم ينتهِ الموقف إلا بوصول أصحاب المزرعة الذين سحبوا الخروف إلى الحظيرة، وهم يؤكدون أنه أفضل من كلب حراسة.

وفي تبريره لغضب الخروف، يقول ماكاي: “ربما قتلت أحد أقاربه وجاء لينتقم”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.