قالت الفنانة التونسية المعتزلة حياة جبنون باكية: “أمنيتي الوحيدة نخدم نمسح ونسيق في المسجد النبوي”.
وجاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني لها للحديث عن أسباب اعتزالها ومشاعرها عند أداء العمرة ، عبر قناة “الزيتونة” التونسية.
وأضافت: “رغبتي جادة في العيش بالمسجد النبوي .. نعم في تونس أهلي وأحبابي ، لكننا نتحدث عن أحباب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وهؤلاء أريد خدمتهم ، فالدنيا لم تعد تعني لي شيئا لأنها زائلة”.
يشار إلى أن “جبنون” أعلنت اعتزالها عام 2015 ، وبعدها بفترة قليلة ارتدت الحجاب وابتعدت عن الأضواء .



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.