في حالة طبية نادرة، تمكن رجل بريطاني من فقدان وزنه، على الرغم من تناوله لمأكولات مطاعم “ماكدونالدز” للوجبات السريعة، لمدة شهر كامل.

لم يتناول ريان وليامز (29 عاما)، الذي يعمل ساعي بريد في شلتنام في غلوسيسترشاير، سوى مأكولات “ماكدونالدز” من كل أصناف، من شطائر برغر وبطاطا مقلية وحليب مخفوق، على مدار 30 يوما، ولم يزد كيلوغراما واحدا، وفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وقرر ويليامز أن يتبع “حمية ماكدونالدز” للرد على مزاعم الفيلم الأمريكي الوثائقي لعام 2004 “سوبر سايز مي”، بأن الوجبات السريعة تسبب تدميرا للصحة وزيادة ضخمة في الوزن.

إذ يخوض بطل ومنتج الفيلم، مورغان سبرلوك، تجربة أمام المشاهدين، هي خضوعه لـ “حمية ماكدونالدز” لمدة 30 يوما، من أجل رصد كل الآثار السلبية التي تطرأ على صحته وجسده، وينصح في نهاية الفيلم بالابتعاد تماما عن الوجبات السريعة.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.