شهدت مواجهة فيسيل كوبي ومضيفه شيميزو إس بالس بالدوري الياباني لكرة القدم، حدثاً غريباً كان بطله حكم المواجهة، التي جاءت لحساب الجولة الثالثة والثلاثين من المسابقة، وأقيمت على ملعب “نيهونديريا”، لتشهد تداعيات أدت إلى اشتباك بين لاعبي الفريقين.

وكان الفريق المحلي متقدماً بنتيجة ثلاثة أهداف لواحد، حتى قبل 3 دقائق من نهاية اللقاء، قبل أن ينجح الفريق المنافس في تعديل النتيجة، بعدما تعمد الحكم تمديد الوقت الضائع إلى 18 دقيقة بدلاً من 4 المحتسبة، وأشهر صافرته بعد تسجيل هدف التعادل.

واشتبك بعض لاعبي فريق فيسيل كوبي مع الجهاز الفني للفريق المنافس، خلال الوقت الضائع للمباراة، لكن نجم فريق برشلونة السابق أندريس إنييستا، تدخل بشكل سريع لمنع تفاقم هذه الأزمة مع الجهاز الفني للفريق الخصم، وخاصة أن لاعبي شيميزو إس بالس تدخلوا أيضاً في المشادّة.

وسيكون حكم المباراة معرضاً للتحقيق، وربما الشطب من سجلات الدوري الياباني، بعد سوء إدارته للوقت المضاف، ما تسبب بتغير نتيجة المواجهة، ونشوب أزمة حادة بين طرفي اللقاء.



القسم :

الرياضة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.