قال الدكتور مجدي عاشور – المستشار العلمى لمفتى الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه في حال سماع الموسيقى ما لم يخالطها فعل المحرمات والفواحش فهي في الأصل حلال شرعاً.

وأجاب عاشور على سؤال ورد إليه من أحد مشاهدي برنامج “فتاوى الناس” المذاع أمس عبر قناة “الناس” والذى قال فيه: “هل الموسيقى حرام أم حلال؟”، إنه إذا كان مع الموسيقى شرب الخمر وارتكاب الفواحش فلابد من الابتعاد عنها، وكذلك لابد أن ينتفى معها ضياع العبادات من الصلاة وما شابه ذلك.

وأوضح المستشار العلمى لمفتى الجمهورية أن الأصل فى سماع الموسيقى الإجازة، لما لها من أثر فى تهدئة الأعصاب والترويح عن النفس، علما بأن العلم أثبت أن بعض الأطباء يعالجون مرضاهم بسماع أنواع معينة من الموسيقى.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.