واجه المطرب الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم، اعتراضات المخرج السينمائي والبرلماني خالد يوسف، والبرلماني المصري هيثم الحريري على التعديلات الدستورية، بأغنية جديدة تحمل عنوان ”عايزين دستور جديد“.وتعاون ”شعبولا“ في أغنيته الجديدة مع الشاعر الغنائي المصري إسلام خليل، موضحًا، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أن الهدف من الأغنية مواجهة الرافضين للتعديلات الدستورية المقترحة في مصر.وأضاف، أن الأغنية فكرة الشاعر إسلام خليل، حيث طالب فيها بدستور جديد؛ لأن الدستور الحالي أصدرته جماعة الإخوان المسلمين في فترة حكمها لمصر.وتابع: ”قصدت توجيه رسالة للمعترضين، الهدف من ورائها أنهم كيف يرفضون التعديلات والدستور يحتاج تعديلًا على كل مادة من مواده؛ لأننا لا نثق فيما أخرجه الإخوان، منذ البداية؟“.وكشف عن استعداده لطرح أغنية أخرى خلال الأيام المقبلة، يحث فيها المواطنين على المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة، والمقرر أن يتم الإعلان عنه خلال أيام.وخصّ شعبان عبدالرحيم، ”إرم نيوز“، بالمقطع الصوتي الخاص بالأغنية الجديدة، والتي تبدأ كلماتها بـ“عايزين دستور جديد، كلنا عارفين من الأول فيه مشاكل في الدستور، ووافقنا عليه أيامها عشان الخونة تغور“.وكان خالد يوسف، عضو لجنة الخمسين التي أعدت الدستور الحالي، والنائب البرلماني المصري، قد أعلن رفضه للتعديلات الدستورية، وتوقع إقحامه في قضايا قد تؤدي به خلف القضبان، وهو ما أسماه توقعات بتصفية حسابات سياسية.كما أعلن النائب هيثم الحريري، رفضه للتعديلات الدستورية، وذلك في الجلسة العامة للبرلمان، لمناقشة تقرير اللجنة العامة عن مبدأ تعديل بعض مواد الدستور، قبل أن يضع بعض الشروط على موقفه؛ مما أثار حيرة البعض بين الرفض والتأييد.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.