عبرت المغنية ماغي روجرز عن غضبها بعد أن قاطعها شخصان أثناء حفلتها في تكساس بعبارات غير لائقة، تطلب منها خلع ملابسها.

وقالت المغنية (25 سنة) إن أغنية “ألاسكا”، الأكثر خفوتاً بين أغانيها، ولا يكون فيها سوى صوتها وعزف الغيتار “قبل أن أقول ليلة سعيدة”، وفقاً لصحيفة “يو أس إيه توداي”.

لكن في منتصف الأغنية صاح رجل مطالباً أن تخلع ملابسها، وانضم إليه آخر.

وقالت روجرز “لقد ذهلت” مبينة أن ما وقع في الحفل من تحرش، أثار غضبها، وألحق الضرر بمشاعرها.

وأوضحت المغنية “أقف على خشبة المسرح كل ليلة وأعطي كل جزء مني”، مضيفة أنه لا يوجد في أغانيها إسفاف، أو ما يثير الضيق وعدم الاحترام.

ولدت ماغي روجرز عام 1994، ونالت أغنيتها حظاً من الشهرة منذ قدمتها لأول مرة عام 2016.
وأصدرت المغنية ألبومها الأول “Heard It In a Past Life” في يناير/ كانون الثاني الماضي.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.