بالرغم من أنها ليست الزيجة الأولى غير النظامية لسعودي من أجنبية , إلا أن النتائج جاءت عكسية و بشكل صادم ومفاجئ ودون إيضاح أي أسباب.
حيث تقدم مواطن سعودي كان قد تزوج من سودانية قبل عشرين عاماً بعقد زواج شرعي في السودان ومن ثم قام بإدخالها إلى السعودية بطريقة غير نظامية, لينجب منها خمسة أبناء فتبدأ معاناة هذه العائلة التي ظلت مخالفة لأكثر من ثمانية عشر عاماً قبل أن يقدم هذا الأب أوراق أبنائه وزوجته خلال فترة تصحيح أوضاع المخالفين لتأتي الأوامر بترحيل الزوجة, وإبقاء الأبناء الخمسة دون أي إيضاح أو شرح للأسباب , بالرغم من أن ملف الزوجة نظيف كلياً بحسب تأكيدات الشرطة و السفارة السودانية حيث كانت لا تخرج خارج نطاق الحي الذي يقيمون به طوال الثمانية عشر عاماً الماضية , بينما لم يكن يوجد لزوجها و أبنائها أي أقارب بعد أن توفى الله عائلة والدهم على مر السنين الماضية..
في هذا التقرير الخاص على عين اليوم, تستعرض الزوجة المكلومة وعائلتها التي تعيش حالة من الصدمة أحداث هذه القصة وأحاسيسهم المتخبطة, وسط تأكيداتها بأنها سعودية الهوى بعد قرابة العشرين عاماً على أرض جدة بالرغم من كونها سودانية الجنسية.
أما الزوج فيؤكد لـ “عين اليوم” أنه ليس نادماً على ارتباطه بزوجته بتلك الطريقة ولكنه في نفس الوقت يحذر كل رجل وشاب سعودي من القيام بمثل ما قام به , حيث إن الخطأ لن يعيه إلا لاحقاً بعدما ينجب أبناء قد يذوقون الويلات كونهم لن يتعلموا و لن يعيشوا بأمان و لن يكونوا كأبناء جيلهم الذين يسخرون من معاناتهم طوال الوقت..



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.