شهدت عاصمة بيرو، ليما، الاثنين، حفل زفاف جماعي لأربعين كلبا، حيث ارتدى الذكور بدلا سوداء وربطات عنق، في حين ارتدت الإناث فساتين بيضاء.

واصطحب مالكو الكلاب حيواناتهم، ووقفوا أمام منظمة الحفل التي أصدرت “عقود زواج رسمية” لكل كلبين، متضمنة بصمات لـ”مخالب” العريس والعروس على العقد.

وقالت منظمة حفل الزفاف إنغريد شافاري، إن الهدف من هذه الفعالية هو تشجيع الناس لأن يكونوا أصدقاء للحيوانات الأليفة، وأكثر مسؤولية تجاه الحفاظ عليها.

بدوره، قال ميغيل غوميز، بعد أن شهد زواج كلبه: “أخيرا.. لقد أصبحا معا، وسوف يعيشان سعداء إلى الأبد”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.