حاولت الإعلامية المصريّة ” لميس الحديدي” مقدمة برنامج ” هنا العاصمة ” إستفزاز وزير الري السوداني ” معتز موسى ” خلال لقاء أذيع بقناة ” سي بي سي ” المصرية ، وطرحت عليه أسئلة توحي بإرتشاء السودان من قِبل أثيوبيا للموافقة على سد النهضة مقابل الحصول على الكهرباء بسعر تفضيلي ، وأجاب الوزير ” موسى ” بلغة حاسمة ألجمت ” الحديدي” بحسب متابعات موقع ( سوداناس ) حيث قال : أن محاولة تصوير السودان على أنه موقف مرتشي هذا موقف غير مقبول ومرفوض وشاهدناه بالإعلام المصري ، مضيفاً نحن لسنا دولة للبيع والشراء لاتبيع مواقفها ولاتضر مصلحة بلد أخرى مقابل ” كهرباء ” وهناك حد أدنى للاحترام ، وقد منحنا مصر 150 كيلو متر داخل حدود السودان في حلفا لتمدد بحيرة ناصر في السد العالي وهجرنا أقدم الحضارات لمنفعة الشعب المصري ولتطوره ونمائه لقيام السد العالي الذي كان علامة فارقة في نهضة مصر كان كل ذلك دون مقابل ، ومصر الآن تبيع غاز لإسرائيل بسعر تفضيلي فهذا أمر يخصها ومن حقنا أيضاً أن نحصل على كهرباء من أثيوبيا بالبيع ، ونحصل الآن على كهرباء من أثيوبيا من قبل ثلاث سنوات قبل قيام سد النهضة ولاعلاقة لذلك بمواقفنا، وأكد وزير الري المصري بنفس اللقاء ما ذكره الوزير بشأن تضحيات السودان من أجل مصر لقيام السد الحالي ، الأمر الذي دعا ” الحديدي” للصمت والإنتقال لسؤال أقل سخونة فيما يتعلق بإتفاقية ” عنتيبي ” .

ويشير موقع ( سوداناس ) أن الوزير الري السوداني قد أكد خلال حواره مع الإعلامية لميس الحديدى، “، أن موقف السودان من سد النهضة واضح ، ويجب التحوط للمخاوف اليئية والاقتصادية من السد، مشددًا على ضرورة دراسة أثار ملء سد النهضة بسنوات مختلفة.

وتابع: الحقائق العلمية أقوى من أي مواقف سياسية وستكون لغة الحوار مع إثيوبيا، متابعًا: “السودان يؤيد بشكل مبدئى إقامة سد النهضة ولكن يجب تفهم آثاره المستقبلية، ونرى ان الامور تسير فى الاتجاه الصحيح للوصول إلى رؤية مبنية على العلم ونتائجه”.

سوداناس



القسم :

أخبار بالفيديو

الوسوم(هاشتاق):

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

4 تعليقات