إنفعل الإعلامي المصري يوسف الحسيني، أثناء تعليقه على خبر عرض وزارة الزراعة مقترحات “الهندسة الوراثية” على الأزهر، وانتظارها صدور بيان موقف الدين فيه، وقام بضرب وجهه بالأوراق التى يحملها بيده تعبيرًا عن غضبه.

وعلق”الحسيني” خلال برنامجه “السادة المحترمون” على فضائية “أون تي في” مساء أمس الاثنين، قائلًا:” الهندسة الوراثية إيه علاقتها بالأزهر، أروح اخبط دماغي فى الحيطة واعمل لكم محضر فى القسم”.

وتابع ساخرًا:”هو النبات كمان محتاج إلى صدور فتاوي لتبين إن كان التلقيح حلالا أم حراما، إحنا وصلنا لكده”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.