«في انتظارك يا غالي».. بهذه الكلمات وجّه الإعلامي الساخر، باسم يوسف، صباح السبت، رسالته إلى اللواء مكلف إبراهيم عبدالعاطى، مخترع جهاز «CCD» لاكتشاف فيروسي الكبد والإيدز.

ونشر يوسف، في حسابه على «تويتر»، فيديو لحلقة قدمها نهاية فبراير الماضي، وكانت فقراتها بعنوان: «هذا أحبه و هذا أريده- كبد وكفتة وصباع إيدز- التلخيص في علاج الايدز».

وخاطب يوسف في الحلقة عبدالعاطي»، قائلًا: «لو وعد العلاج ده حقيقي يبقى مبروك علينا كلنا»، فيما تجاوز عدد مشاهدي الفيديو حتى الآن أكثر من 2 مليون مشاهد، بالإضافة إلى تعليق أكثر من 4 آلاف شخص عليه.

كان الفريق الطبي لـ«جهاز الجيش» أعلن في مؤتمر صحفي، 28 يونيو الماضي، أنه «لن يتم استقبال مرضى من المواطنين في 30 يونيو كما كان محددًا»، وتأجيل الاختراع لمدة 6 أشهر «لمزيد من الأبحاث والدراسة».



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.