أي سرب يتهادى
بين أفياء الظلال
يتثني في جمال
ويغني في دلال
مثل عنقود تدلى
بشغاف القلب مال

كطيور حالمات
سابحات في العبير
وصلاة ودعاء
وابتسام في سرور
فتنة تمشي الهوينا
بين منثور الزهور

يا ملاك ياملاك
يا ملاك الحسن مهلا
انت في زهو الشباب
وانا قد صرت كهلا
من جمال وجه المذاب
لو هوانا كان عدلا
ما جفا ثغري الشراب

إن في عينيك سحرا
ملئ عينيّ سراب
دمعة حرى هتون
وكؤوس من عذاب
هذا ما نلت فهاتو
ما تبقى يا صحاب

اتركوها في ذراها
ودعوني للجوى
شغل القلب هواها
وهي لاتدري الهوى
كم تمنيت لقاها
وتماناني النوى



القسم :

عصام محمد نور

الوسوم(هاشتاق):

,

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.