تحدث الدكتور حسن عبدالله الترابي الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي السوداني لقناة دريم المصرية من خلال إحدي الإستضافات التي بثتها القناة المصرية في وقت سابق.

وقد تحصل موقع النيلين علي مقطع الفيديو المثير للجدل والذي تحدث فيه الترابي ووجد عليه إنتقادات عنيفة من قبل المشاهد السوداني, بسبب فتاويه المثيرة في بعض الأمور الإسلامية.

حيث تحدث عن سر قد لا يعرفه الكثيرين وهو أنه صاحب فكرة قيام قناة الجزيرة الإخبارية.

ولعل ابرز القضايا التي شغلت الراى العام في حديث الترابي لهذه القناة هو موضوع الردة في الإسلام, حيث أفتي الشيخ حسن بعدم صحة قتل المرتد عن الدين الإسلامي.

وتحدث الترابي بضحكته المعهودة: “الحديث النبوي الذي تم تطبيق شرع قتل المرتد عليه تم تنقيصه علي حد تعبيره”.

واضاف: الرسول عليه الصلاة والسلام لم يقتل مرتداً, ومنذ زمن سيدنا نوح تتوالي الآيات عن حكم المرتد.

وواصل حديثه المثير قائلاً: “القران الكريم منعنا من هذا مستدلاً بالآية التي تقول: (لا إكراه في الدين). وقال ضاحكاً: إذاً المسيحي إذا اصبح مسلماً يجب قتله أيضاً, واعتبر هذا غباء.

واعتبر الترابي نفسه مجتهد في فتاويه الإسلاميه وقال: للمجتهد اجر الإجتهاد لانه يحكم عقله.

وهاجم من وصفوه بالزنديق وقال هذه الكلمة هي في الأصل كلمة غير عربية وهم لا يعرفون معناها.

وكشف الترابي عن حديث قاله قبل ثلاثين عاماً وأثبته الشيوخ بعد هذه السنين الطويلة, حيث قال: “قلت لا يجوز تطليق المرأة المسلمة من زوجها النصراني”.

حتي عاد شيخ كبير موجود في قطر ليؤكد صحة حديثي ويعتبر انهم كانوا مخطئين في هجومهم عليه.

وواصل الشيخ حسن حديثه المثير وتحدث عن عقوبة شارب الخمر وقال: “الخمر لم تثبت عليها عقوبة معينة, واعتبرها مكروها, وقال انا لا اطبقها علي غير المسلم ولا ادخل بيته, وأستدل بحادثة في عهد سيدنا عمر بن الخطاب عندما قالوا له: إذا دخلت البيت من غير إذن فقد أخطأت, وأضاف الخمر ممنوعاً وقد تم منعها منذ عهد الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري”.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.