لطالما شكلت أهرام مصر ظاهرة استثنائية في التاريخ البشري، ومقصداً للزوار من مختلف أنحاء العالم الذين يتوافدون على مدار العام ليشاهدوا بأم العين أعظم هندسة معمارية على وجه الأرض، والتي جعلت من هرم جيزة الأكبر،المعجزة الوحيدة الباقية من عجائب الدنيا السبع القديمة.

رياضي ريدبُل الطائر سيدريك دومون قفز فوق الأهرامات، فالمغامرة ليست بجديدة على البلجيكي البالغ من العمر 42 عاماً، غير أن التحدي هذه المرة كان له طابع خاص، فدومون في مواجهة عجائب الدنيا، حيث صعد على متن طائرة مروحية، ليتجه نحو أجواء الجيزة، ويستعد لتنفيذ قفزته فوق الأهرامات.

قفزة الثواني المعدودة في الهواء شكَّلت رحلة في قلب التاريخ الذي دخله دومون من بابه العريض بعدما أصبح أول شخص يقفز ببزة طيران من فوق أهرامات الجيزة ليهبط سالماً على الأرض. وهو عبَّر عن فرحته العارمة لإنجاز قفزة جديدة بنجاح، وللفرصة التي أتيحت له ليكون حاضراً «في قلب التاريخ وسط معالم تفوق التصوّر والخيال».

وكان دومون قد نفذ قفزات استثنائية عدة، من بينها قفزة أعلى جسر معلق في العالم، وأخرى من أعلى جسر للسكك الحديدية، إضافة الى أعلى برج عالمي، وقفزات أخرى غير معدودة من معالم طبيعية عدة. وهو كان زار مصر سابقاً في العام 2012 لتنفيذ قفزة من قمة برج القاهرة، إلا أن الأحوال الجوية حالت دون ذلك ، ليعود هذا العام وينجز قفزته المصرية فوق أهرامات تعود إلى 25 قرنا قبل الميلاد.

ويأتي هذا الحدث الرياضي في إطار النشاطات المتنامية في مصر، بالتعاون مع الأمانة العامة لوزارة الدفاع، وإدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة، ووزارة الشباب والرياضة، ووزارة الدولة لشؤون الآثار، إضافة إلى وزارة السياحة.

و من جانبه قال سيدريك ديموند إنه شرف لنا أن يتم تنفيذ تلك القفزة فى مصر وعلى سفح الأهرامات المصرية العظيمة لأنه حلم ومشهد لا أستطيع التعبير عنه، متمنيا أن يشارك في أحداث قادمة هنا فى مصر مرة قادمة.

 

 

 

المصري اليوم



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.