سجلت كاميرا قناة العربية زيارة لقرية sos المتخصصة في إحتضان الأطفال مجهولي الهوية او اللقطاء كما يطلق عليهم.

وقد حاور مراسل القناة بالخرطوم عدد من الشباب مجهولي الهوية وتحدثوا عن وضعهم في المجتمع وعن الإساءات التي تواجههم, وقالوا أنهم اصبحو لا يلتفتون لمثل هذه الإساءات.

واعتبروا أنهم أصبحوا جزء من المجتمع السوداني, ولهم حقوق, وقالوا: كيف يعاقبنا المجتمع بغلطة نحن لم نرتكبها وليس لنا فيها ذنب.

وذهب البعض منهم لابعد من ذلك حينما قالوا أنهم لن يعودوا لوالديهما إذا ما تحصلوا عليهم, وقالوا أن القرية تمنحنا كل شي, ولم تقصر معنا إدارة القرية في شي.

من جانب اخر تحدثت د. أميرة الفاضل وزيرة الشؤون الإجتماعية عن ظاهرة الأطفال فاقدي السند وقالت يجب تسهيل الزواج عند الشباب من للتخلص من هذه الظاهرة التي أصبحت منتشرة.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.