سجل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي زيارة لإمراة قيل أنها سودانية وتدعي جميلة الزعابي تقيم في دولة الإمارات.

وتاتي زيارة الشيخ محمد بن راشد لهذه المرأة تقديراً منه لهذه الإنسانة المكافحة والتي ضحت في كثير الأحيان بنفسها من أجل الأخرين, لدرجة جعلت البعض يسميها (أم الإسعاف) بسبب إسعافها للكثير من الحالات.

وتقول جميلة أن أجمل لحظات حياتها في هذه السنوات الطويلة التي قضتها في الإسعاف هي لحظة تكريمها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عندما تفضل سموه بزيارة مفاجئة لمنزلها بمنطقة الورقاء.

وتتذكر بكل فخر أنه اطمأن على سلامتها عقب مخاطرتها بحياتها في إسعاف المصابين جراء حريق القوز، ووصفها بالبطلة التي تستحق الثناء والتقدير من قيادتها وأبناء وبنات وطنها.
وتذكر (أم الإسعاف) أنها أمضت نحو 17 ساعة وسط نيران مستودعات القوز، وأسهمت في إنقاذ ما يزيد على 60 شخصاً، كما أسهمت في إنقاذ عدد كبير من المصابين في حادث غنتوت الشهير، حين تصادمت عشرات السيارات بسبب الضباب عام 2008.
ورغم مسؤولياتها وأعمالها الاستثنائية إلا أنها أيضا مربية ناجحة فهي أم لابنين وجدة لثلاثة أحفاد.
وبعد أن توفي زوجها في حادث سقوط طائرة في مهمة عمل، عملت على تربية ابنيها، ثم التحقت بالتعليم، لتدرس هي وابناها في التعليم الجامعي في وقت واحد، فعمل ابنها في الهندسة بينما أنهت ابنتها المرحلة الجامعية في إدارة البنوك.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.