نجح الشاب السوداني محمد عبدالوهاب في فرض تمازج سوداني فرنسي, بعد أن قام بالزواج من فتاة فرنسية بإحدي صالات الأفراح بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وقد وثقت قناة النيل الأزرق الفضائية لهذه المناسبة والتي وصفها البعض بأنها فريدة من نوعها, وقد تم بث هذه الإحتفالية عبر برنامج (افراح افراح) والذي كان يعرض علي الشاشة الزرقاء في وقت سابق.

وخلال الإستضافة التي قدمتها القناة للشاب السوداني قال: انه وجد في زوجته الفرنسية كل مواصفات فتاة أحلامه, وأضاف أردت بهذا الزواج توسيع العلاقات بين البلدان.

كما تحدث زوجته الفرنسية قائلة: انها أحبت التقاليد السودانية وخصوصاً (الدلكة) السودانية الشهيرة والتي يتم تصنيعها من العطور, كما عبرت عن حبها للعادة السودانية المعروفة والتي تستخدمها بعض الزيجات السودانيات وهي (رقيص العروس).

وقد عم الفرح أرجاء الصالة من قبل أهل الزوج وأهل الزوجة الفرنسيين والذين عبروا عن فرحتهم علي الطريقة السودانية, وقاموا بالرقص السوداني المعروف وقاموا بتقليد السوداني برفع اليدين عند الرقص وهو ما جعلهم (يبشرو) تقليداً للسودانيين.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 Comment

  • ابومحمد 5 سنوات مضت

    يا ريت لو اهدينا العالم تجربة افضل واشياء حضارية مميزة بدلا عن هذه العادات القديمة البالية التى لا تسمن ولا تقنى عن جوع.