قام شاب سوداني في مقتبل العمر بعمل خير أستوجب التكريم عليه من قبل شركة أم تي أن للإتصالات.

وتعود تفاصيل هذه الجائزة والتي كانت بمثابة المفاجأة بالنسبة لهذا الشاب والذي كان يقود دراجته البخارية باحد شوارع الخرطوم, فري شاب كفيف يريد عبور الشارع, فما كان منه إلا وأن اوقف دراجته وأخذ بيد هذا الكفيف وقام بمسساعدته علي عبور الشارع.

وكانت المفاجأة السارة بالنسبة له حيث تم تكريمه ومنحه جائزة عبارة عن هاتف ماركة (جلكسي) تقديراً من شركة أم تي أن لهذا الشاب والذي بادر علي فعل الخير دون أن يعلم بأن هذا الفعل سيمنحه جائزة.

وأتضح في ختام الفيديو أن الشاب والذي جسد دور الكفيف لم يكن كفيفاً بل هي مبادرة قامت بها شركة أم تي أن لمعرفة من هو فاعل الخير.



القسم :

منوعات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.